أكد المحامي غازي مرابط أنه تم اليوم الإفراج على المجموعة المقوفة من احباء النادي الإفريقي على خلفية اللافتة التي تم رفعها خلال نهائي كأس تونس يوم السبت. 

وقد كانت التهمة الموجهة لهم التحريض على الكراهية.