عثر عدد من أهالي منطقة  سيدي إسماعيل في باجة الجنوبية، اليوم الثلاثاء، على  شاب  يبلغ من العمر 28 سنة ملقى على  ضفاف واد مجردة قرب الجسر، حيث تم نقله إلى مستشفى باجة أين وافته المنية بسبب خطورة الإصابات والنزيف الحاد، حسب ما أفاد به مراسل شمس آف آم بالجهة.

وقبل وفاته قدم الشاب لأعوان فرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني أسماء أصدقاءه الأربعة المتورطين في عملية الاعتداء عليه، وهم من ذوي السوابق العدلية.

وقد تم القبض عليهم  بعد إذن من النيابة العمومية.