هدّد مواطنو مدينة قصيبة المديوني بولاية المنستير بالدخول في إضراب عام يوم 02 ماي 2017 احتجاجا على ما وصفوه بتواصل سياسة التهميش والإقصاء التي تعيشها المدينة.

وفي لائحة أصدرها مواطنو قصيبة المديوني بعد تنظيم اجتماعا اليوم بفضاء سوق الزريبة، دعا المجتمعون الحكومة إلى تحمّل مسؤولياتها لِما وصلت إليه درجة الاحتقان الإجتماعي بالمدينة.

وطالب المجتمعون بإيجاد الحلول الكفيلة لوضع حد لسياسة التهميش والإقصاء.

وقال المواطنون إنه في صورة عدم التفاعل الإيجابي مع مطالبهم فإن مدينة قصيبة المديوني ستدخل في إضراب عام بكافة القطاعات يوم الثلاثاء 02 ماي 2017.