صرح المدير العام لشركة البيئة والغراسة والبستنة محمد بن مبارك اليوم لإذاعة شمس اف ام، ان الشركة الجديدة  هي مشروع معطل منذ سنة2015، وتم الان استكمال الاجراءات اللازمة لبعثها بإعتمادات مالية تقدر ب400 ألف دينار.
وطالب المدير الجهوي للشركة، بالرفع من الاعتمادات المالية للشركة كخيار جهوي و تنموي لتصل الى ما يوفر 500 موطن شغل، في انتظار الاعلان عن اجراءات الانتداب التي ستكون باكبر قدر ممكن من الشفافية حسب قوله.