يُواصل أعوان وإطارات القباضة المالية بولاية سليانة لأكثر من أسبوع إضرابهم الإحتجاجي، حيث نفذوا صباح اليوم الجمعة 'يوم غضب' للمطالبة بالخصوص بالصرف الفوري لمنحة المراقبة والإستخلاص لسنة 2020 كاملة، وعدم المساس بمنحة الإخلالات الجبائية.

وبين المتحدث باسم المحتجين شكرى الخضراوي، أن منحة المراقبة والاستخلاص 'كانت تصرف في شهر مارس وعلى أقصى تقدير في شهر أفريل'، وشدد على ضرورة الإصدار الفوري للأمر المتعلق بالنظام الأساسي الخاص بأعوان الهيئة العامة للجباية والمحاسبة العمومية والإستخلاص.

وقال الخضراوي في سياق متصل أن الإضراب الذي إنطلق منذ 29 أفريل الفارط، سيتواصل إلى غاية يوم 17 ماي الجاري، ودعا السلط المعنية إلى الإستجابة لمطالبهم.

المصدر (وات)