تمكنت اليوم الاثنين 27 سبتمبر 2021، الوحدات الأمنية بجندوبة من تفكيك شبكة تقوم بتهريب الأشخاص إلى الجزائر عبر الحدود البرية.

وأفاد مراسل شمس أف أم بالجهة، أن العملية جاءت بعد نصب كمين أول بمعتمدية فرنانة تم خلاله إيقاف شخصين أحدهما تونسي والثاني  جزائري كان قد وصل تونس عبر مطار قرطاج الدولي وتحول من العاصمة مع أحد أطراف الشبكة ليتم تهريبه لاحقا إلى الجزائر.

وخلال كمين ثان أوقفت الوحدات الأمنية شخصين آخرين كانا سيقومان بنقل الجزائري  إدخاله إلى الجزائر عبر منطقة حمام بورقيبة الحدودية بمعتمدية عين دراهم.

وبالتحقيق مع هؤلاء الأشخاص الأربعة تم الكشف عن بقية اطراف الشبكة والتي تتكون من ستة أشخاص تونسيون ينشطون بين منطقة باب بحر بالعاصمة ومعتمديتي فرنانة وعين دراهم بجندوبة.

وفي انتظار إيقاف بقية عناصر الشبكة، تم الاحتفاظ بالتونسيين الثلاثة والجزائري لعرضهم على النيابة العمومية.