بمناسبة الذكرى 58 لعيد الجلاء، نظم منتدى مقاصد للثقافة والاعلام ببنزرت وجمعية الدراسات البورقيبية اليوم الاربعاء 13 اكتوبر 2021 ملتقى فكري بعنوان " معركة الجلاء : المنطلقات و الأهداف " والذي يندرج ضمن الأهداف الفكرية والإعلامية والتثقيفية لمنتدى مقاصد لإحياء هذه الذكرى التي تعد واحدة من اهم المواعيد الوطنية الكبرى والملاحم النضالية والتاريخية العظيمة للشعب التونسي والعودة على احداثها التاريخية لاسيما منها المعركة الخالدة من 19 الى 24 جويلية 1961 وما خلفته من آثار مازال بعضها راسخا في اذاهن العديد من الأهالي و العائلات في جهة بنزرت التي دفع العديد من ابناءها دماءهم فداءا للوطن،  وفق ما اشار اليه رئيس المنتدى رشيد البكاي في تصريحه لمراسل شمس اف ام بالجهة.

وتميز الملتقى بحضور عدد من الوجوه المعروفة الذين عايشوا مختلف مراحل حركة التحرير في تونس ومعركة الجلاء بالخصوص، حيث وقدموا شهادات حية عن المعركة أمثال المناضل المعروف علي بن سالم والاعلامي الكبير محمد حريز الذي كان من اول المذيعين الذين نقلوا من ساحة الميدان احداث معركة الجلاء بالاضافة للسياسي والديبلوماسي السابق احمد اونيس الذي قدم مداخلته عاد فيها على أهمية معركة الجلاء ومدينة بنزرت في مغادرة المستعمر الفرنسي للأراضي التونسية.

  كما تخلل الحفل تكريم العديد من الوجوه الإعلامية الذين نقلوا حيثيات المعركة الخالدة ايامها عبر الاثير وهم محمد المحرزي وأحمد العموري ومليكة بلخامسة والشريف شقرون وبشير الجميلي ، الى جانب دعوة عائلتي المرحومين محمد الهادي المرنيصي وحبيب الحداد، من اجل تكريمهم جميعا، اعترافا لهم بجليل الخدمات الوطنية والمهنية العالية التي قدموها ومساهمتهم الكبرى في تحرير البلاد من براثن الاستعمار الفرنسي الغاشم.