ورد فى قناة التاسعة منذ قليل خبر مفاده أنه نقلا عن القناة العشرة الاسرائلية فأن المخترع محمد الزواري تمت تصفيته عن طريق وحدة الاغتيالات الخارجية بالموساد "كيدون".

وذكرت القناة الثانية الإسرائيلية أن الزواري أقام في تركيا وأنه على علاقة بحركة 'حماس'، إذ قام بتطوير طائرات بلا طيار.

وأعرب القيادي في 'حماس'، مشير المصري، في تصريح صحفي عن تضامنه مع  الشعب التونسي ومع أسرة  الزواري, وأكد  بجسب موقع عرب 48 أن ''المستفيد الوحيد من عملية الاغتيال هو الكيان الصهيوني' وفق تعبيره.


يذكر أن الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية بإدارة الشرطة العدلية بالتعاون مع وحدات إقليم الأمن الوطني بصفاقس  تمكنوا مبدئيا من إيقاف 7 أشخاص يشتبه في تورطهم في جريمة القتل التي جدّت يوم أمس 15 ديسمبر 2016 بمنطقة العين ولاية صفاقس والتي استهدفت مواطنا تونسيا يبلغ من العمر 49 سنة داخل سيارته وأمام منزله.