نفى النائب سمير ديلو الاتهامات التى وجهت لحركة النضهة وعدد من الاحزاب الاخرى بتعمدهم تأخير اجراءات انطلاق الانتخابات البلدية ،خاصة بعد رفع جلسة الامس فى البرلمان التي كانت مخصصة لتجديد تركيبة ثلث الهيئة العليا المستقلة للانتخابات قائلا " قائلا "البينة على من ادعــى" .
واعتبر ديلو بأن المشهد السياسي اليوم فى تونس قائم على الاتهامات .
وأكد القيادي فى النضهة أن حركته ستدعم الانتخابات وتساهم فى انجاحها حتى وان كانت خارجها واصفا عمل بعض البلديات بالسيئ.