أكد اليوم الأربعاء، وزير التربية ناجي جلول، أنه حسب دراسة قام بها مكتب دراسات مستقل حول الانقطاع عن الدراسة مشيرا إلى أن 60% من المنقطعين يرفضون العودة إلى المدارس.

وقال ناجي جلول إنه وفق نفس الدراسة فإن 48% من المنقطعين عن الدراسة غادروا مقاعد الدراسة بسبب العنف المسلط عليهم من قبل المربين.

وأضاف وزير التربية في إطار جلسة استماع له في لجنة برلمانية بمجلس نواب الشعب، أن 27% من رواد السجون كانوا يعانون من اضطرابات التعلم في المرحلة الإعدادية.

وشدد جلول على ضرورة إعادة رسكلة سلك التدريس "هذا لا ينقص ولا يعتبر إهانة للمدرس لكن هناك ظواهر جديدة".

هذا وأشار إلى أن برنامج مدرسة الفرصة الثانية ساهم في تخفيض عدد المنقطعين  الذي كان يتجاوز الـ100 ألف وأصبح 15 ألف منقع.