افاد وزير النقل انيس غديرة، اليوم الخميس أن المخطط الخماسي للتنمية 2016 /2020 في قطاع النقل، يتضمن عديد المشاريع من بينها اعادة تهيئة محطة برشلونة بهدف الرفع من طاقة استيعابها، في اطار مشروع الشبكة الحديدية السريعة، الى 40 الف مسافر الى جانب اعادة تهيئة محطتي باب الخضراء والباساج وذلك بكلفة جملية تناهز 150 مليون دينار.  
   ولاحظ ان مشروع الشبكة الحديدية السريعة سيمكن 600 الف مواطن من التنقل السريع يوميا في تونس الكبرى مؤكدا ان المرحلة الاولى من هذا المشروع ستدخل حيز الاستغلال في شهر اكتوبر 2018.  
   كما سيتم في اطار المخطط، حسب غديرة، تدعيم اسطول الحافلات الوطني والجهوي ب3000 حافلة بكلفة 900 مليون دينار منها 1100 حافلة هي حاليا في طور الصنع مبرزا ان هذه الحافلات ستكون باللون البني الفاتح جدا.