أكد مصدر خاص لراديو شمس آف آم، أن الاضرابات التي شهدتها بعض الرحلات الجوية للخطوط التونسية تعود لاختلاف بين قادة وتقنيي الطائرة حول الزي.

وأوضح مصدرنا أن قادة الطائرة طلبوا من التقنيين تغيير زيهم لأنه مشابه للزي الذي يرتدونه الشيء الذي خلق توتر وصل إلى حد عدم إمضاء التقنيين على الوثيقة التي تثبت أن الطائرة جاهزة للطيران.

وأضاف مصدر شمس آف آم أن هذا الوضع خلف حالة من التوتر في صفوف المسافرين ليلة أمس.