حذّرت النقابة العامة للإعلام التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل ''من خطورة ما وصلت إليه أجواء وكواليس المقابلات الرياضية .." منبهة الى "استفحال العنف المادي في خطاب بعض المسؤولين الرياضيين مما أجج الوضع بين الجماهير الرياضية وخلق أجواء غير طبيعية قد تؤدي الى ما لا يحمد عقباه .." وذلك على خلفية ما تعرّض له عدد من إعلاميي وتقنيي مؤسسة التلفزة التونسية بملعب بن قردان في مباراة اتحاد المكان والنادي الصفاقسي ضمن منافسات بطولة الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم " من هرسلة وعنف مادي ولفظي مما اضطرهم الى مواصلة البث تحت التهديدات'' حسب نص البيان الصادر عن النقابة.
ودعت النقابة بالمناسبة الاعلاميين الى "عدم نقل أية مباراة في أي ملعب سبق وان تعرضوا فيه للعنف والهرسلة .." مؤكّدة "رفضها لنقل أية أنشطة رياضية ما لم تتوفر الحماية الأمنية اللازمة للفرق التلفزية".