دعا محافظ البنك المركزي التونسي، الشاذلي العياري، الجمعة، الى ضرورة إعادة تقسيم الجهات اقتصاديا لتشمل، في التصنيف الجديد، ولايتين أو أكثر من أجل تحقيق نمو اقتصادي شامل ومستدام.

وأوضح العياري، على هامش ندوة حول "الإصلاحات الهيكلية والنمو الإدماجي" نظمتها وزارة التنمية والتعاون الدولي ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، "أن الاقتراحات متعددة في هذا الصدد مشيرا الى ان البلاد تحتاج الى حوالي 5 أو 6 جهات اقتصادية فقط"

وقال "على التقسيم الجديد، ان يتجاوز التقسيم الاداري الصرف لوزارة الداخلية ليجسم مبدا اللامركزية الذي ينصّ عليها المخطط التنموي داعيا الى ضرورة ان يكون وليد نقاش جهوي معمق".

وأكد العياري، ضرورة التركيز في الخصوصيات الاقتصادية والجغرافية لكل جهة من الجهات، بما يمنحها السبق في بعض القطاعات دون غيرها دون إلغاء إمكانية الاستثمار في بقية المجالات التنموية الأخرى، مشددا على ضرورة أن يصبح الاقتصاد التضامني مبدأ.

المصدر_وات