صرحت الأخصائية في علم النفس السريري هيام بوكسولة  اليوم 19 ماي لـشمس اف ام أن ظاهرة الإدمان الرقمي وصلت لـ 33% من نسبة الشباب في تونس، حسب دراسة قام بها مستشفى الرازي ، وهو ما أثر على العلاقات الانسانية بين الأفراد.
وأكدت هيام بوكسولة أن الإدمان على الانترنات وشبكات التواصل الإجتماعي يصيب تلاميذ المدارس الإعدادية بالخصوص ولا تقل خطورته عن خطورة ادمان تعاطي المخدرات ويجب على الاولياء ممارسة دور رقابي للحد من مخاطر العالم الرقمي