بعد يوم اول بروتوكولي ينتظر ان يشهد اليوم الثاني لزيارة رئيس الحكومة يوسف الشاهد الى المغرب توقيع عدد من الاتفاقيات تهم بالخصوص مجالات الأمن والتجارة والصناعة والنقل والتعليم والتكوين والثقافة والشباب.
و سيتم توقيع هذه الاتفاقيات تتويجا لاشغال اللجنة العليا المشتركة برئاسة يوسف الشاهد ونظيره المغربي سعد الدين العثماني.
و تشير الأرقام الى ان حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الرباعية الاولى لهذا العام هو في حدود 275 مليون دينار ( 177 مليون دينار صادرات تونسية و 98 مليون دينار واردات ) و هو حجم دون المستوى المأمول كما ورد في وثيقة تقييمية لوزارة الخارجية.
و الى جانب الوفد الوزاري يرافق الشاهد في هذه الزيارة النائب الاول لرئيسة منظمة الاعراف هشام اللومي مع العلم ان 50 مؤسسة تونسية تنشط في المغرب و 23 مؤسسة مغربية تنشط في تونس.
و في الجانب السياسي للزيارة وفضلا عن لقائه بنظيره المغربي سيكون للشاهد لقاء مع رئيس البرلمان المغربي و رئيس مجلس المستشارين
و من المنتظر ان يتحول رئيس الحكومة الى الدار البيضاء للقاء الملك محمد السادس.