اكد  الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس سفيان السليطي فى تصريح لشمس اف أم ايقاف الاعلامي سمير الوافي اليوم الاثنين 19 جوان 2017 ,من "أجل شبهة الرشوة والتورط في استغلال شخص لما له من روابط حقيقية أو وهمية لدى موظف عمومي ويقبل بنفسه أو بواسطة غيره عطايا كيف ما كانت طبيعتها بدعوة الحصول على حقوق وامتيازات لفائدة الغير ولو كانت حقا ,بالاضافة للتحيل".
واقر السليطي بأن الاعلامي سمير الوافي محتفظ به الان لدى فرقة الحرس الوطني بالعوينة بتهمة شبهة تبييض اموال فى انتظار احالته على النيابة العمومية.

وشدد السيطي على أن ايقاف سمير الوافي لا علاقة له بقضية شفيق جراية وانما هي دعوة اثارتها النيابة العمومية منذ أشهر بناءا على شبهة فساد .

ســوسن الرايــس