عادت الشركة الوطنية لنقل النفط عبر الصحراء 'ترابسا' للعمل بصورة طبيعية بعد ان تعرضت للاقتحام والتخريب خلال الاحداث الاخيرة التي شهدتها ولاية تطاوين وذلك حسب ما صرحت به وزيرة الطاقة والمناجم هالة الشيخ روحو لإذاعة شمس اف ام ، خلال حفل توقيع اتفاقية لاحداث محطة جديدة للكهرباء برادس.
و اوضحت هالة الشيخ روحو ان الخسائر في قطاع المحروقات كانت كبيرة عند تعطل الانتاج بالمنشات النفطية ، خاصة وان ولاية تطاوين تساهم ب40 بالمائة من انتاج النفط ، و 20 بالمائة من انتاج الغاز الطبيعي ، ما شكل ضغطا على الشركة التونسية للكهرباء والغاز لتوفير حاجيات البلاد من الطاقة ، لكن الامور تسير الان في نسقها الطبيعي، حسب تصريحها.