شكك رئيس النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين ناجي البغوري اليوم 16 جويلية  في صحة الخبر الذي بثته القناة الخاصة الليبية 218  مبرزا ان "لا سند له" بالنسبة الى نقابة الصحافيين التونسيين التي "تتابع الموضوع" وفق قوله بهدف التعرف على مصيرهما منذ اختطافهما سنة 2014، منتقدا مرة أخرى "تقصير" السلطات القضائية والسياسية التونسية في "إدارة ملفهما".
وقال ناجي البغوري في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء ''بالنسبة لنا هذا الخبر لا سند ولا مصداقية له
لانه لا يستند الى جهات رسمية أو أمنية عسكرية ويستوجب التدقيق وهو يمكن أن يدخل في خانة استغلال مشاعر عائلات الضحيتين".
وأضاف ناجي البغوري أن قاضي التحقيق المكلف بالملف لم يقم بدوره كما ينبغي هناك تقصير على المستوى السياسي والقضائي. الحكومة فشلت في إدارة هذا الملف والقضاء وفشلت  أيضا في التوصل الى معلومات

 

المصدر: وات