قامت شابة، تعرضت لاعتداء من رجل في إحدى محطات قطارات الأنفاق في لندن، ضربها بعد أن نزع حجابها ودفع بإحدى صديقاتها إلى جدار، بنشر صورة تقول إنها للمعتدي.
وأفادت شرطة النقل البريطانية أنها تبحث عن الرجل الذي يبدو شاباً يرتدي قميصاً أسود وبنطلوناً رمادياً وله لحية صغيرة، مؤكدةً أنها لن تتسامح مع جرائم الكراهية.
وقد نشرت الشابة الصورة في حسابها على "تويتر"، بعد أن أدلت بتصريح أكدت فيه الحادثة، وكيف أنها ضُربت من قبل الرجل، وكذلك إحدى صديقاتها التي قام المعتدي بتسميرها على الحائط.
والمرأة تدعى أنيسة أبوالخضر وقد نشرت قصتها على "تويتر"، حيث تفاعل معها الناس.

المصدر_العربية _نت