قال رئيس مجلس نواب الشعب، محمد الناصر، اليوم الخميس، إن البرلمان سيعقد الاثنين المقبل 11 سبتمبر 2017، جلسة عامة ضمن دورة برلمانية استثنائية، تخصص للتصويت على منح الثقة لاعضاء الحكومة المقترحين ضمن التحوير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة يوسف الشاهد، أمس الأربعاء.

   وأضاف الناصر في تصريح للصحفيين عقب اجتماع مكتب المجلس، أن الجلسة العامة للبرلمان والتي ستنطلق بداية من التاسعة صباحا ستستمع الى بيان رئيس الحكومة وستنظر في مسالة منح الثقة للوزراء وكتاب الدولة الجدد مشيرا إلى أن مكتب البرلمان اجتمع بناء على طلب صادر عن رئيس الجمهورية يدعو فيه المجلس النيابي إلى "عقد دورة استثنائية" اثر التحوير الوزاري الأخير لتركيبة حكومة يوسف الشاهد.

   وبخصوص امكانية تواصل الدورة البرلمانية الاستثنائية ونظرها في مسائل أخرى افاد الناصر بان "اجتماع يوم الاثنين سيكون ضمن دورة استثنائية لمنح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد وإمكانية الدعوة إلى دورة استثنائية (أخرى) أو مواصلة الدورة(الحالية) يبقى مفتوحا".