قال بدر الدين عبد الكافي عضو لجنة التوافقات بمجلس نواب الشعب، إن المؤشرات الأولية تؤكد أن التوافق "صعب" حول المترشحين لعضوية الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات خاصة في مجال القضاء الإداري، مؤكدا أن الحوار مازال متواصلا.
 وأوضح عبد الكافي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الثلاثاء، أن تواصل الحوار بشأن التوافقات هو الذي عطّل إنطلاق أشغال الجلسة العامة المخصصة لتسديد شغورات هيئة الإنتخابات، مبينا أن جلسة التوافقات المنعقدة بين رؤساء الكتل تعلقت بالترتيبات لإنجاح الجلسة العامة المتعلقة بسد شغورات في عضوية هيئة الإنتخابات وبقانون المصالحة في المجال الإداري.