دعا المكتب التنفيذي للحزب الجمهوري، رئيس الحكومة الى فتح مشاورات عاجلة مع كل الأطراف المعنية بالعملية الانتخابية لتحديد موعد جديد للانتخابات البلدية بعد ما أصبح تاريخ 17 ديسمبر 2017 لاغيا بعدم امضاء رئيس الجمهورية قبل تاريخ 9 سبتمبر 2017 للأمر الذي يدعو الناخبين التوجه الى صناديق الاقتراع .
 ومن جهة أخرى عبر المكتب التنفيذي للحزب، في بيان صادر عن اجتماعه الثلاثاء، عن انشغاله لتعامل السلط مع الأمير المغربي هشام العلوي، الذي اعتبره منافيا للدستور ولقيم ثورة الحرية والكرامة، وذلك بعد ترحيله "دون مراعاة لحقوقه كمواطن مغربي زائر لم يثبت ارتكابه ما من شأنه مؤاخذته عليه".