رفض صباح اليوم الأربعاء، رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بالنيابة، أنور بن حسن، التعلق على الانتقادات الموجهة للهيئة كونها صارت مسيسة"لا أعلق على ما قيل".

وقال أنور بن حسن في تصريح لراديو شمس آف آم، إن "العمل المجلسي لا يمكن أن يكون 100% مساند لهيئة الانتخابات أو يحِبْ الانتخابات".

وأضاف بن حسن "احترامي وثقتي كلها في السياسيين ونحن نتعامل معهم وهم ليسوا أعداء الهيئة بل أطراف رئيسيين في العملية الانتخابية".

وكان النائب في البرلمان عبد العزيز القطي، قد اعتبر أن الهيئة أصبحت مسيسة وبعض أعضاءها لهم طموحات وأجندات معينة.

ومن جانبه شدد أمين عام حركة مشروع تونس محسن مرزوق على أنه "حان الوقت للبرلمان للتحقيق حول ما يجري داخل هيئة الانتخابات".