نفذ، صبيحة اليوم الثلاثاء، عدد من المهندسين وقفة احتجاجية امام مقر البرلمان للمطالبة بتنظيرهم مع بقية الإطارات الأخرى للدولة، وتمرير مشروع القانون الاساسي لمهنة الهندسة في البرلمان ومعالجة مشكل التشغيل للشباب خاصة وان 40% من المهندسين الفلاحيين عاطلون عن العمل وعدد كبير منهم يتقاضون راتب 400 دينار حسب ما اكده كاتب عام عمادة المهندسين عبد الستار حسني في تصريح لمبعوث شمس آف آم على عين المكان.
 وتحدث عبد الستار حسني عن تردي الوضع المادي للمهندسين واصفا اياه ب'المتدني جدا'، مشددا ان عديد المهندسين يعيشون صعوبات كبرى على مستوى المقدرة الشرائية.
كما أشار من جهة اخرى إلى ان راتب المهندس في الإدارة لا يتعدى الألف و 300 دينار،  واقصى راتب يمكن الوصول له الف و 800دينار.