أكد النائب في مجلس نواب الشعب عن حركة مشروع تونس حسونة الناصفي أن عملية التصويت لانتخاب رئيسا للهيئة العليا المستقلة للانتخابات عرفت إخلالا.

وقال حسونة الناصفي، إن هناك من النواب من صوّت مرتين.

من جانبه اعتبر رئيس الجلسة العامة عبد الفتاح مورو هذا الأمر خطير، وبيّن أنه لن تُعلن أي نتيجة إلّا بعد التثبت.

من جهتها أوضحت النائب ليلى أولاد علي والتي وجهت إليها الاتهامات بالتصويت مرتين، أنها لم تحضر عملية التصويت لالتزامات مهنية وعند وصولها إلى البرلمان أدلت بصوتها.