أجرى رئيس الجمهورية قيس سعيد، بعد ظهر اليوم الأربعاء بروما، محادثة مع رئيس مجلس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي، الذي جدد التأكيد على "دعم بلاده لتونس في مسارها الديمقراطي، واستعدادها لمواصلة معاضدة تحركاتها لدى الاتحاد الأوروبي والمؤسسات الدولية المانحة من أجل تمويل برامج تنموية".

وعبر دراغي، وفق ما نقلة بلاغ إعلامي لرئاسة الجمهورية، عن "تطلع إيطاليا إلى تعزيز شراكاتها مع تونس في المجالات الاقتصادية والتجارية، وبشأن ملف الهجرة".

من ناحيته، ثمن رئيس الجمهورية، خلال اللقاء، "ما يجمع تونس بإيطاليا من روابط صداقة راسخة وتقاليد تعاون مثمر في عدة مجالات".

وأكد قيس سعيد حرص تونس على مزيد تعزيز هذه العلاقات وتنويعها، وتوفير المناخ الملائم لجذب الاستثمارات الخارجية وتذليل كل الصعوبات التي قد تعترضها.

كما دعا إلى "اعتماد مقاربة شاملة لمعالجة ظاهرة الهجرة غير النظامية لا تقتصر على البعد الأمني وتتصدى لكل مظاهر الاتجار بالبشر في ضفتي المتوسط".