التقى وزير الشؤون الخارجيّة والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي، اليوم الثلاثاء، سفير إسبانيا بتونس، غيارمو ارديزون غارسيا.

وتم خلال اللقاء التّطرق إلى عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك، ولا سيما التعاون متعدّد الأطراف والتنسيق داخل المنظّمات الإقليمية والدولية.

وحسب بلاغ إعلامي للخارجية، أشاد الوزير الجرندي، بالمناسبة، بمتانة علاقات الصداقة التونسية الإسبانية، معربا عن الأمل في أن يشهد التعاون الثنائي التونسي الإسباني نقلة نوعية خلال الفترة المقبلة، وخاصّة بعد التعافي من جائحة كورونا، وذلك لما يزخر به البلدان من إمكانيات واعدة على مستوى الموارد البشرية والطبيعية والاقتصادية وتقارب في الرؤى في عدد هام من القضايا الإقليمية والدولية.

من جانبه، عبّر السفير الإسباني عن رغبة بلاده في تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، بما يساهم في تمتين علاقات الصداقة التّي تربط بين تونس وبلده، مبرزا الأهمية التّي توليها إسبانيا للتعاون مع تونس، خاصّة في ظلّ انتماء البلدين لمنطقة البحر الأبيض المتوسط.