واكب وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي اليوم الخميس، بفرع الاتحاد التونسي لاعانة القاصرين ذهنيا بمنزل بوزلفة من ولاية نابل، انطلاق السنة التربوية بمراكز التربية المختصة التابعة للجمعيات العاملة في مجال الاعاقة.
وكشف الطرابلسي في تصريح ل(وات) على هامش هذه الزيارة ان الوزارة ترصد سنويا 54 مليون دينار لفائدة نحو 350 جمعية تنشط في مجال رعاية ذوي الاحتياجات الخصوصية بمختلف جهات الجمهورية.
واشار الطرابلسي الى ان هذه الزيارة تتنزل في اطار مزيد الاقتراب من هذه الفئة من الاطفال حتى "لا تبقى منسية في مفتتح السنة الدراسية على غرار بقية اترابهم الذين عادوا الى مقاعد الدراسة"، مبينا ان زيارة مراكز رعاية ذوي الاحتياجات الخصوصية فرصة متجددة للتعرف على احتياجاتهم وعلى سبل مزيد دعم الجمعيات التي ترعاهم لتواصل للاضطلاع بدورها التربوي والانساني النبيل.
 ولاحظ ان الوزارة تدعم هذه المراكز كذلك بالعنصر البشري وخاصة بالكفاءات من خريجي مراكز التربية المختصة بالاضافة الى تمكينهم من حافلات لنقل رواد المراكز، مبرزا ان الوزارة اسندت السنة الفارطة 16 حافلة لهذه المراكز وستسند هذه السنة 16 حافلة جديدة تباعا عملا على تلبية حاجيات المراكز لنقل الفئات ذات الاحتياجات الخصوصية من منازلهم الى مراكز الرعاية.