انتُظمت يوم أمس الخميس  23 سبتمبر 2021 بمقر وزارة القل واللوجستيك جلسة عمل مشتركة بين الوزير معز شقشوق ووزيرة البحار الفرنسية انيك جيراردان، بحضور كل من السفير الفرنسي بتونس اندريه باران وممثلين عن الوكالة الفرنسية للتنمية وسفارة فرنسا بتونس، للتباحث في سبل التعاون بين البلدين في مجالات النقل البحري والموانئ البحرية التجارية والتكوين.

وقال بلاغ لوزارة النقل، إن معز شقشوق أكّد أهمية تعزيز التعاون بين الشركة التونسية للملاحة وشركات النقل البحري الفرنسية من جهة والمعهد المتوسطي للتكوين في المهن البحرية برادس  ومؤسّسات تكوين فرنسية من جهة أخرى، ودعا في هذا الصدد إلى تفعيل اللجنة المشتركة التونسية الفرنسية لمزيد التباحث في المواضيع ذات الصلة.

وبسط الوزير التوجّهات الإستراتيجية لتطوير قطاع النقل البحري والموانئ بتونس بهدف تعزيز التبادل التجاري مع ضمان النجاعة والجودة والتحكم في سلسلة اللوجستية بين تونس وشركائها بالإتّحاد الأوروبي وخاصة فرنسا، مستعرضا مشاريع الميناء بالمياه العميقة ومنطقة الخدمات اللوجستية بالنفيضة وقطب نقل البضائع البتروكمياوية بميناء الصخيرة وبرنامج تطوير أنشطة غير ملوثة بميناء صفاقس إلى جانب مشروع إقتناء جرارات بحرية ممولة من قبل الوكالة الفرنسية للتنمية AFD.