أفاد رئيس لجنة قيادة الحملة الوطنية للتلقيح هاشمي الوزير اليوم الاثنين، أن وزارة الصحة تنطلق خلال الأيام القادمة في تقديم الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا لفائدة كبار السن من الفئة العمرية 50 سنة فما فوق.

 وأوضح هاشمي الوزير في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أنه سيتم خلال الأيام القادمة استدعاء، كبار السن من الفئة العمرية 50 سنة فما فوق المسجلين في منظومة "ايفاكس" والذين تلقوا جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، عبر الإرساليات القصيرة للتمتع بجرعة ثالثة معززة من هذا اللقاح وذلك بمراكز التلقيح التي اعتادوا التوجه إليها.

 وأبرز أن المناعة المكتسبة من تلقي جرعتين من لقاح فيروس كورونا يمكن أن تتراجع بعد مرور خمسة أشهر أو ما يزيد لدى بعض الفئات والمتمثلة بالخصوص في كبار السن أو من المصابين ببعض الأمراض المزمنة التي تتسبب في نقص المناعة أو من الذين يتناولون بعض الأدوية التي تتسبب بدورها في نقص المناعة، على غرار مرضى السرطان والقصور الكلوي، الأمر الذي جعل وزارة الصحة تستهدف هذه الفئات الهشة صحيا بجرعة ثالثة من اللقاح تهدف إلى تعزيز مناعتهم ضد هذا الوباء، وفق تعبيره.

ولفت هاشمي الوزير الى أن وزارة الصحة ستقوم في مرحلة موالية بفسح المجال لكل المصابين، ببعض الأمراض المزمنة التي تتسبب في نقص المناعة أو الذين يتناولون بعض الأدوية التي تتسبب بدورها في نقص المناعة على اختلاف أعمارهم ، بالتعبير على رغبتهم في تلقي جرعة ثالثة من لقاح فيروس كورونا حيث سيتم في الإبان مدهم بالإجراءات التي يجب إتمامها للتمتع بهذه الخدمة.

وبخصوص نوعية التلاقيح التي سيتم اعتمادها لتطعيم الفئات المعنية بالجرعة الثالثة من لقاح فيروس كورونا، كشف الوزير أنه من الممكن أن تكون من نفس الجرعة الأولى والثانية التي تم تلقيها سالفا أو من نوعية مختلفة ولكنها متأقلمة.