اكد المساعد الأول لرئيس محكمة الاستئناف بصفاقس والناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس مراد التركي في تصريح لمراسل شمس اف ام بالجهة فيما يخص القضية التحقيقية موضوع الوفاة المستراب فيها للمرحوم الشاب عبد السلام زيان والذي تم الاحتفاظ به وايداعه السجن المدني بصفاقس بتاريخ 28/02/2021، قرر قاضي التحقيق تكوين لجنة حكماء من مختصين لاعداد تقرير نهائي تتركب من حكيم بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة ودكتور جامعي في الانعاش ودكتور في امراض الغدد وللسكري.

وخلصت اللجنة الى:

-اولا ان المرحوم عبد السلام زيان هو شخص يشكو من مرض السكري الذي يتطلب المعالجة بالانسولين بمعدل 3 حقن وقرص طبي.

- ثانيا تعكرت حالته اثناء فترة الاحتفاظ به وحصول اوجاع بمعدته في عديد المناسبات ثالثا ان حالته استوجبت نقله الى المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة وفحصه الطبيب المباشر وامر بجملة من التحاليل التي لم بقع اجراءها منها تحليل نسبة السكري في الدم وكان يستوجب على مرافقيه بالاستعجالي اجراء جميع التحاليل المطلوبة واطلاع الطبيب على نتائجها للتعرف على نسبة السكري في الدم مما ادى الى مضاعفات حادة ..وحيث تم تشريح الجثة ونتائج التحاليل المجهرية فان الوفاة ناجمة عن مضاعفات حادة لمرض السكري في الدم وارتفاع هام وحاد جدا للسكر في الدم وعلميا فان هذه المضاعفات هي نتيجة حتمية سريعة لعدم حقن او اقل من الكميات المطلوبة من الانسولين في الدم لمريض السكري الذي يحتاجها في اليوم عدة مرات ..كما خلص التقىير الى ان الوفاة هي حصول مضاعفات ادت الى الوفاة بسبب عدم تحصله على الانسولين مدة حوالي يومين متتاليين من الاحتفاظ ولم يكن تجنبها بحصوله على جرعة واحدة فقط في اخر اليوم الثاني بالسجن المدني بصفاقس.

كما اكد التركي تواصل التحقيق وسماع بقية الاطار الطبي وعقد المكافحات اللازمة.