أكد وزير التربية، فتحي السلاوتي، الاثنين، أن أشغال تهيئة وصيانة المدرسة الابتدائية طربخانة، الواقعة تحت سفح جبل سمامة في سبيطلة من ولاية القصرين، والتي اذن بتنفيذها رئيس الجمهورية، ستنطلق في أقرب الآجال الممكنة حتى تكون في وضع يليق بالتلاميذ وأهالي المنطقة وبوزارة التربية.

وقال السلاوتي على هامش زيارة اداها الى المدرسة، "أن اشغال إعادة تهيئة هذه المدرسة التي تقدر تكلفتها مبدئيا ب 750 ألف دينار، ستشمل الأقسام والسور وتوفير فضاء لائق لاحتضان تلامذة التحضيري مع تهيئة الساحة وإحداث ملعب وتهيئة المسكن الوظيفي واستغلاله كمطعم مدرسي في انتظار بناء مطعم مدرسي خاص.

وأضاف ان الدراسات الخاصة بهذا المشروع قد تم استكمالها منذ شهر جانفي 2020 غير ان اضراب المهندسين والمهندسين المعماريين قد تسبب في تأخير انطلاق الاشغال لا في هذه المؤسسة فقط بل وفي العديد من المؤسسات التربوية الأخرى التي تتطلب صيانة وتعهد.

وكان رئيس الدولة قيس سعيد، قد أسدى تعليماته، امس الاحد، لكل من وزير التربية والمكلفة بتسيير وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار، بإعادة تهيئة كامل المدرسة الابتدائية طربخانة بجبل سمامة من ولاية القصرين وتوفير كل ما يحتاجه التلاميذ فيها من أدوات مدرسية في انتظار توفير حافلة لفائدتهم حتى يتجنبوا عناء التنقل حسب بلاغ لرئاسة الجمهورية.