فتحت وزارة الفلاحة موسم الصيد البري 2021-2022 ليتواصل الى غاية 25 سبتمبر 2022 متيحا فرصة صيد 27 صنف من الطيور والحيوانات وفق مواعيد مضبوطة الى جانب ضبط آليات وطرق صيد عدة أصناف اخرى.

واشارت الوزارة في بلاغ أصدرته اليوم الاثنين 27 سبتمبر 2021، الى انطلاق موسم صيد الأرانب البرية والحجل والسمانة القارة والحمام الازرق والقطار الحر بداية من 26 سبتمبر 2021 والى حدود يوم 28 نوفمبر 2021.

وخولت الوزارة لصيادي الخنزير الوحشي بولايات توزر وقبلي وقفصة وقابس وتطاوين وصفاقس وسيدي بوزيد والقصرين الشروع في صيده بداية من يوم 26 سبتمبر 2021 والى غاية 01 ماي 2022.

وينطلق موسم صيد الورشان بالترصد ودون طلب بداية من يوم 7 نوفمبر 2021 والى غاية 13 مارس 2022 صيد الشخيرة وعنق الولال وابو سبولة والصفار وبط ابو مغرفة والوزرة الرمادية والحذف الشتوي والحذف الصيفي وابو شوشة والغر والدريج بداية من 31 اكتوبر 2021 الى غاية 13 مارس 2022.

ويمكن صيد الترد والزرزو، بالترصد مع امكانية استعمال كلب في بعض الولايات من 17 اكتوبر 2021 والى غاية 13 مارس 2022 وصيد البكاشة بالمناطق الغابية لولايات جندوبة وبنزرت ونابل وباجة والكاف وبن عروس وزغوان من 7 نوفمبر 2021 والى غاية 13 مارس 2022.

وسينطلق موسم صيد السمانة العابرة بواسطة الساف بولاية نابل من 3 افريل 2020 والى غاية 12 جوان 2022 واليمامة العابرة والقارة والحمام الازرق بالترصد من 24 جويلية 2022 الى غاية 18 سبتمبر 2022.

ويكون صيد القطا قطاة والقطا المرقط والقطا المتوج بالترصد ودون كلب من 24 جويلية 2022 والى غاية 25 سبتمبر 2022 وفق القائمة التي أعدتها وزارة الفلاحة.

وحددت الوزارة معلوم اشتراك كل صياد للانخراط بالجمعية الجهوية للصيادين ب50 دينارا بالنسبة الى التونسيين المقيمين و 100 دينار بالنسبة الى المقيمين الوقتيين الى جانب ضبط قائمة في الايام التي يسمح فيها الصيد.

وشددت الوزارة على ضرورة احترام شروط اجازة الصيد البري المتعلقة بالصيد في الاراضي الدولية والاراضي الخاضعة لنظام الغابات وعدد الطرائد التي يمكن قنصها الى جانب ضبط قائمة الحيوانات الممنوع صيدها على غرار الثدييات والبط والسلاحف البرية.

المصدر (وات)