تراجع معدل الإصابات بفيروس "كورونا" بولاية جندوبة الى 89.1 حالة لكل مائة ألف ساكن، وذلك تبعا لاحصائيات الإدارة الجهوية للصحة العمومية المتعلقة بيوم 10 أكتوبر الجاري.
وسجل عدد المرضى المقيمين بأقسام الكوفيد بمستشفيات الجهة، بدوره، تراجعا الى نحو الثلثين مقارنة بشهري جويلية واوت المنقضيين، وفق ما أكدته ل(وات)، رشيدة الغربي المنسقة الجهوية لازمة الكوفيد بولاية جندوبة.
وفي ذات المنحى، تراجع عدد المقيمين بقسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي بطبرقة الى اقل من خمسين بالمائة.
مقابل ذلك، عرفت بعض المؤسسات التربوية بالجهة من بينها معهد بوسالم والمدرسة الإعدادية المحطة ومثيلتها بحي الخضراء ومعهد خير الدين باشا، تسجيل إصابات بالفيروس، لكنها لم تتجاوز 3 إصابات بالقسم الواحد, وهو المعدل الذي يستوجب تعليق تدريس القسم لمدة 10 أيام.
وناهزت نسبة الملقحين بالجرعة الأولى بولاية جندوبة 40 بالمائة من سكان الجهة والبالغ عددهم نحو 404 الاف، مقابل تلقي ثلثهم تقريبا الجرعة الثانية.
ووفق ذات المصدر، تواصل الإدارة الجهوية للصحة بجندوبة حملاتها الهادفة الى استكمال عمليات التقليح لكافة الراغبين.