توجه رئيس الجمهورية قيس سعيد بالتحذير للمضاربين والمحتكرين وأصحاب مخازن التبريد من التنكيل بالشعب التونسي وقوته.
وقال رئيس الدولة خلال لقائه كل من وزيرة التجارة فضيلة الرابحي بن حمزة ووزير الداخلية رضا شرف الدين مساء اليوم الأربعاء بقصر قرطاج، إنه يعرف من يقف وراء المحتكرين والمضاربين وأصحاب مخازن التبريد وانه يعرف من يقفوا خلف الستار فردا فردا، وفق تعبيره.
وأشار رئيس الجمهورية إلى  وجود غاية للتنكيل بالشعب التونسي لانه قام بثورة ليدفع ثمن ذلك الجوع والألم،لافتا النظر إلى أن من يفعلوا ذلك سيدفعون ثمن ما يفعلون، حسب قوله.
هذا ودعا رئيس الدولة وزيرة التجارة "لتطبيق القانون واتخاذ كل التدابير اللازمة وفقا للنصوص القانونية لوضع حد للمضاربة والإحتكار والتجويع والتنكيل بالشعب بالإستعانة بالقوات المسلحة الأمنية".