قال رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الخميس 14 أكتوبر 2021، إنه سيتم سحب الجواز السفر الديبلوماسي لمن ذهب يستجدي الخارج لضرب المصالح التونسية.

وفي كلمته خلال إشرافه على أول مجلس وزراء لحكومة نجلاء بودن، اعتبر سعيد هؤلاء أعداءَ لتونس، داعيا وزيرة العدل إلى ضرورة فتح تحقيق قضائي في الموضوع.

وشدد على أن تونس دولة حرة ولا مجال للتدخل في شؤونها، مصرحا أن القضية في تونس هي قضية شأن داخلي والسيادة فيها للشعب ولن يتم القبول بوضع سيادة تونس على طاولة مفاوضات أجنبية.

وقال إن من يتآمر على تونس في الخراج يجب أن توجه له تهمة التآمر على أمن الدولة الداخلي والخارجي.

وانتقد ما وصفه بالارتماء في أحضان عواصم أخرى.