بعد غياب دام أكثر من سنة ونصف، المجمع العالمي للسياحة والسفر "TUI" يعلن إعادة تسويق الوجهة التونسية في بريطانيا وبلجيكا وفرنسا ، حسب ما ورد في تدوينة لوزارة السياحة نشرت منذ قليل على صفحتها على الفايسبوك.
كما أعلنت الوزارة عن عودة  الرحلات الجوية الروسية إلى تونس بعد أكثر من سنة غياب.
وورد في التدوينة أن المجمع العالمي للسياحة والسفر "TUI" اعلن أنه يعتزم إعادة برمجة الرحلات السياحية نحو الوجهة التونسية انطلاقا من عدة بلدان أوروبية تمثل أسواقا هامة بالنسبة لبلادنا بعد غياب دام أكثر من سنة ونصف حيث قرر إعادة تسويق الرحلات ببريطانيا يوم 05 نوفمبر المقبل.
كما حدد يوم 01 ديسمبر القادم كتاريخ لإعادة تسويق الرحلات ببلجيكا نحو تونس في حين انطلق منذ فترة في تسويق الرحلات السياحية انطلاقا من السوق الفرنسية.
ومن المنتظر كذلك إعادة برمجة الرحلات السياحة من ألمانيا نحو تونس خلال الأسابيع القادمة.
ويأتي هذا القرار نتيجة تحسن الأوضاع الصحية عالميا وببلادنا بفضل المجهودات المبذولة للحد من انتشار فيروس كوفيد-19 وكذلك بفضل التطور الهام في عدد الملقّحين بالجرعتين ضد هذا الفيروس فضلا عن وجود بروتوكول صحي خاص بالقطاع السياحي أثبت نجاعته وفعاليته في عدم انتشار هذا الوباء بمختلف المؤسسات السياحية.
وعلى صعيد آخر، أعلن فريق العمل الحكومي الروسي المكلف بالتصدي لفيروس كورونا عودة الرحلات الجوية إلى عدد من الدول من بينها تونس انطلاقا من 09 نوفمبر القادم وذلك بعد رفع الحظر المفروض على الطيران بسبب كوفيد-19.
وأكدت وزارة السياحة أن هذه القرارات فرصة هامة لاستعادة النشاط السياحي وتنشيطه خلال الفترة الشتوية مما سيمكن من تخفيف حدة تداعيات جائحة كورونا على المؤسسات السياحية والعاملين بها والصناعات التقليدية ومختلف الأنشطة المرتبطة بالقطاع السياحي.