نقلت قناة فرانس 24 الإخبارية نقلا عن مصادر من الشرطة أن عملية هجوم جادة الشانزيليزيه التي أدت لمقتل رجل شرطة وجرح إثنين آخرين وأيضا مقتل مطلق النار، إن هذه العملية قد تكون في علاقة بعملية سرقة مسلحة وليست عملية إرهابية.

وقال موفد قناة فرانس 24 على عين المكان إن "سيارة من نوع أدوي كان على متنها 3 أشخاص توقفت بالقرب من سيارة الشرطة وأطلقت النار عليها"، متابعا ان "سيارة الشرطة الكبيرة متواجدة دائما في المكان لتغزيز هذه المناطق السياحية والسيادية"".