لقي 62 شخصا مصرعهم وأصيب نحو 60 آخرين بجروح جراء حرائق غابات عنيفة في منطقة ليريا بوسط البرتغال، بحسب السلطات.
واندلع الحريق يوم 17 جوان الجاري بعد الظهر في منطقة بيدروغاو غراندي وسط البلاد، وحاصرت النيران عددا من الضحايا في سياراتهم عندما كانت تسير على طريق قريب.
وقال وزير الدولة البرتغالي للشؤون الداخلية جورجي غوميز صباح اليوم الأحد 18 جوان 2017 إن حصيلة الضحايا ارتفعت إلى 62 قتيلا و59 جريحا، وإن "النيران تنتشر على 4 جبهات وبعنف شديد".
وأوضح غوميز أن 22 شخصا تفحموا داخل سياراتهم بعد أن وجدوا أنفسهم محاصرين من النيران على الطريق بين فيغيرو دوس فينوس وكاستانييرا دي بيرا، فيما قضى 3 آخرون اختناقا من جراء دخان الحريق.
وأكد رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا أمام مقر الدفاع المدني في لشبونة: "للأسف، أنها بلا شك أكبر مأساة شهدناها منذ سنوات على صعيد حرائق الغابات". وأشار كوستا إلى أن "حصيلة الضحايا قد ترتفع"، مضيفا أن "الأولوية هي إنقاذ من هم في خطر".

 

 

المصدر: RT