استشهد شاب فلسطيني، فجر الأحد، برصاص وحدة إسرائيلية مشتركة وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لويا السمري، في بيان صحفي وصل الأناضول نسخة منه، إن "فلسطينيًا قتل خلال ساعات الليلة الماضية قرب بلدة النبي صالح القريبة من مدينة رام الله، خلال نشاط مشترك لقوات خاصة من شرطة حرس الحدود (من وحدة اليمام لمكافحة الإرهاب) وأخرى من الجيش، وجهاز الأمن العام (الشاباك)".

وبحسب البيان فإن الشهيد "أشهر سلاحه تجاه القوة مما دفعها لإطلاق النار تجاهه".

وأوضحت أن القوات قامت بعملية تمشيط للموقع بعد حادثتين إطلاق نار بالموقع ذاته في ساعة متأخرة من مساء السبت.

وأضافت السمري أن “فلسطينيًا آخر اعتقل خلال العملية وتم نقله للتحقيق”.

ولم يعرف بعد مزيد من التفاصيل عن الواقعة.