تعرضت زوجة وزير الخارجية التركي  مولود تشاووش أوغلو التي رافقت زوجها للسرقة في  الفلبين خلال زيارة الوزير التركي لهذه الدولة على هامش مشاركته في فعاليات رابطة دول جنوب شرق آسيا.
ووفق ما ذكرته وسائل الإعلام الفلبينية والتركية، فقد أقدم 4 فلبينيين على  سرقة  مجوهرات زوجة الوزير التركي هوليا تشاووش أوغلو في  مطار نينوي أكوينو الدولي في مدينة  مانيلا عاصمة الفلبين.
وذكرت المصادر أن المجوهرات المسروقة عبارة عن خاتم من الذهب الأبيض، وحلق ذهبي، وعدد من أنواع اللؤلؤ الثمين.
وحسب ما أوردته الصحف الفلبينية والتركية فعندما عادت زوجة الوزير التركي أبلغت زوجها، وبدوره قام الوزير التركي بالاتصال هاتفيا بالسفارة التركية في الفلبين. وبدأت السلطات الفلبينية التحقيق حول الواقعة فور تلقي البلاغ من السفارة التركية.
وإثر التحقيقات وجدت المصادر الأمنية الفلبينية المجوهرات في خزانة ملابس أحد العمال الذي كان يعمل في المطار.

وأكد الإعلام الفلبيني بعد أن اعترف اللصوص بالجريمة أنه تم حبسهم، وأعيدت المجوهرات إلى زوجة الوزير التركي.

 

 

المصدر: العربية