ارتفع عدد قتلى احتجاجات مدينة تشارلوتسفيل في ولاية فرجينيا الأمريكية إلى 5 أشخاص، بعد مقتل شخصين بتحطم مروحية قرب مكان الاشتباكات بين قوميين عنصريين ومحتجين مناوئين لهم.
واندلعت الاشتباكات مساء السبت 12 أوت الجاري، بين القوميين ومحتجين مناوئين لهم، بعد أن قرر مجلس مدينة تشارلوتسفيل إزالة تمثال يرمز لحقبة العبودية، للجنرال روبرت لي، وهو من دعاة الإبقاء على العبودية خلال الحرب الأهلية الأمريكية، الأمر الذي أثار حفيظة القوميين المتعصبين.
وقال جيم بيترز المتحدث باسم إدارة الطيران الاتحادية، إن مروحية من طراز "بيل 407" تقل شخصين، تحطمت على بعد 11 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من تشارلوتسفيل، ولم يحدد بعد سبب سقوطها.
وفي بيان على موقع "فايسبوك"، قالت شرطة فرجينيا إن الشخصين لقيا حتفهما، دون تقديم أي تفاصيل.
وأسفر حادث دهس استهدف حشدا خلال الاشتباكات، عن مقتل 3 أشخاص على الأقل، وإصابة نحو 20 آخرين.
وقال حاكم ولاية فرجينيا، إن الحادث كان متعمدا، وقد تم اعتقال 3 أشخاص مشتبه في ضلوعهم بالحادث.

 

 

المصدر: RT