قالت الشرطة الإسبانية، الثلاثاء، إن إنذارا كاذبا كان السبب في تطويق كنيسة ساغرادا فاميليا الشهيرة في برشلونة، وإخلاء المنطقة.

وأعلنت الشرطة أنها طوقت كنيسة ساغرادا فاميليا، وهي موقع سياحي شهير ببرشلونة، في إطار عملية لمكافحة الإرهاب.

وأضافت الشرطة على تويتر أنها تخلي الكنيسة والشركات القريبة في إطار العملية، قبل أن تعلن أن العملية كانت بسبب إنذار خاطئ.

وتعرضت برشلونة لهجمات الشهر الماضي عندما قاد متشدد سيارة فان في شارع لاس رامبلاس في المدينة.

ونفذ آخرون هجوما في بلدة ساحلية قريبة، مما أسفر عن مقتل 16 شخصا في الهجومين.


 

 

المصدر: سكاي نيوز