أحبطت مصالح المديرية العامة للأمن بالجزائر، مخطط مؤامرة تعود بوادره لسنة 2014، بمساعدة الكيان الصهيوني ودولة من شمال إفريقيا، لتنفيذ عمل مسلح داخل التراب الجزائري.

وقال التلفزيون الجزائري، إن هذا المخطط هو بالتواطئ من الداخل لأطراف يتبنون النزعة الإنفصالية.