اعتقلت سلطات كوريا الجنوبية رئيس مجموعة سامسونغ العملاقة جاي واي لي، لدوره المزعوم في فضيحة فساد تعصف بالبلاد أدت إلى تأييد البرلمان لمساءلة الرئيسة باك جون هاي.
جاي واي لي الذي يرأس أيضا اتحاد الفروسية الكوري، تم استجوابه من قبل يوم الاثنين الماضي، واستمرت الاستجوابات أكثر من 15 ساعة.
وللإشارة فإن رئيس سامسونغ متهم بالتعهد بتقديم أموال لشركات ومؤسسات تدعمها صديقة باك، تشوي سون سيل، للحصول على الموافقة على عملية دمج وحدتين تابعتين لسامسونغ في العام 2015.