جدّد اليوم الكاتب العام لنقابة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي تمسك النقابة والمربين بقرار تعليق الدروس بداية من يوم 27 مارس الجاري وإلى أجل غير مسمّى رغم رفض المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل لهذا القرار.

وفي تعليقه على تخوفات التلاميذ والأولياء من أن تكون هذه السنة الدراسية سنة بيضاء، قال لسعد اليعقوبي أثناء استضافته في برنامج ستوديو شمس "على جثتي أن تكون هذه السنة بيضاء".

وأوضح اليعقوبي أن النقابة تختلف مع المركزية النقابية في الشكل النضالي وليس في المبدأ على حد تعبيره، مبينا أنه سيتم تعليق الدروس لكن مع مواصلة التقييم، قائلا "مازال عندي أمل في رئيس الحكومة".

وعن إصرار رئيس الحكومة يوسف الشاهد بعدم إقالة أي وزير تحت الضغط النقابي، صرّح اليعقوبي أن النقابة لا تأتمر بأوامر رئيس الحكومة.

وقال ضيف ستوديو شمس "ناجي جلول شكر الله سعيه" واصفا إياه بالقنبلة الموقوتة.