عبر اليوم الكاتب العام لنقابة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي عن إصرار الطرف النقابي على إقالة وزير التربية ناجي جلول، مجددا تمسكه بتعليق الدروس بداية من يوم 27 مارس الجاري.

وخلال حضوره في برنامج ستوديو شمس، قال لسعد اليعقوبي إن النقابة تتعامل مع عدة وزراء آخرين وان لها مشاكل مع هؤلاء الوزراء لكن الحوار متواصل معهم على خلاف ناجي جلول.

وتساءل اليعقوبي في سياق حديثه قائلا "نمشيو نجيبو سفارة تدافع على مطالبنا وتتبناها مثلما حدث مع وزير الشؤون الدينية السابق".

وأوضح المتحدث أن وزير الشؤون الدينية تمت إقالته في لحظات بعد مكالمة هاتفية من سفارة".

للإشارة فإن اليعقوبي وصف جلول بالقنبلة الموقوتة، قائلا إنه على جثته أن تكون هذه السنة بيضاء.