اعتبر اليوم الخبير الأمني علي زرمديني أن العملية الإرهابية التي حصلت صبيحة اليوم في ساحة بادرو وتمثلت في إقدام إرهابي على طعن شرطيين، عملية تقع في الدول التي تكون أجهزتها الأمنية متماسكة.

وقال الزرمديني في اتصال هاتفي في برنامج هنا شمس، إن عملية اليوم تُثبت اهتراء الإرهاب في تونس وتحطم بنيته التحتية.

وأكد المتحدث أن عملية الطعن تدخل في فئة الذئاب المنفردة، مشيرا إلى أن مثل هذه العمليات منتظرة في تونس باعتبار أنها الحل الأسهل للإرهابيين.

وفيما يتعلق بمشروع قانون زجر الاعتداء على الأمنيين، أوضح علي الزرمديني أن القانون لن يمنع الإرهابيين من ارتكاب جرائمهم.

وأشار إلى أن الاعتداء على الأمنيين تجاوز مرحلة العدوانية إلى مرحلة محاولة القضاء على الأمنيين.