ستجرى، اليوم الثلاثاء، ولأول مرة عملية زرع كبد لطفلة تبلغ من العمر سنتين في المستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير.

وفي هذا الصدد، أفاد مدير المستشفى رضوان الحربي خلال اتصاله الهاتفي في حصة الماتينال في إذاعة شمس آف آم، إن هذه العملية الأولى من نوعها على مستوى العالم العربي وإفريقيا وأيضا في تونس.

وقال الحربي إن الهدف من إجراء هذه العملية تخفيف وطئة التكاليف على المواطنين وتكبدهم عناء التنقل والسفر لبلد أوروبي لإجراءها، لافتا النظر أن كلفة العملية في تونس قرابة 150 او 200 مليون أورو.

وأشار المتحدث إلى أن الإعداد لهذه العملية منذ سنتين وبدأت منذ صباح اليوم، حيث تجرى حاليا عملية الأب المتبرع لطفلته وفي منتصف نهار اليوم تبدأ عملية الطفلة .

وأشاد رضوان الحربي بإمكانيات قسم جراحة الأطفال في المستشفى الجامعي فطومة بورقيبة، مبينا أنه 'معترف به وممتاز'.

وأكد الحربي على تفاؤلهم بنجاح العملية، مشددا أن كل الأطراف المتدخلة تجندت من أجل إنجاح هذه العملية.